إرشيف شهر نوفمبر, 2011

تفصيل الإستضافة : فكرة مميزة أم مغامرة طائشة !

أثناء إجتماعات تأسيس الجيل الجديد من خدمات حلول التصميم ، كان فريق العمل يعقد جلسات عصف ذهني مطولة للخروج بأفكار غير تقليدية ، مميزة ، و بنفس الوقت مطلوبة بشدة في السوق. أفكار قد تكون غريبة و لكن بنفس الوقت مفيدة.

خرج الفريق بفكرة : تفصيل الإستضافة. و هي الخدمة التي رأت النور فعلاً ! فكرة جريئة ، غير مسبوقة ، و تحل العديد من المشاكل ، و لكن هل هي فكرة عملية فعلاً ؟ هل ستضيف للمستخدم النهائي أم ستشتته ؟ هل يفضل العميل أن يختار من باقات معرفة مسبقاً ، أن يتاح له الخيار لتحديد ما يريده و ما لا يريده في إستضافته ؟

 

هذه و غيرها كانت أسئلة تم طرحها في إجتماعات الفريق ، محاولين أن نتأكد من مدى جدوى إتخاذ خطوة جريئة كهذه ، جمعنا الإحصائيات و المعلومات التي كنا نمتلكها ، و كافة الخبرات التي تحصل عليها الفريق من خبرتهم السابقة في إدارة السيرفرات و إستضافة مواقع العملاء. و أتخذنا على أثر كل تلك المعلومات القرار التالي : تنفيذ فكرة تفصيل الإستضافة و الإستغناء عن الطريقة التقليدية

القرار تم إتخاذه للأسباب التالية :

 

1- أحد المشاكل الشائعة في سوق الإستضافة هي : عدم وجود توازن بين المساحة و كمية نقل البيانات. بعض المواقع حجمها صغير و لكن عدد زوارها كبير، فهي بحاجة لمساحة قليلة و لكن كمية نقل بيانات عالية ، و العكس موجود أيضاً.

 

2- رفع التكلفة بحجة كبر حجم المساحة و كمية نقل البيانات: تلجأ بعض شركات الإستضافة إلى وضع خطط مغرية مثل (40 قيقا مساحة و 200 قيقا نقل بيانات) بمبلغ 990 ريال فقط ، ذلك لأنهم متيقنون أن الغالبية العظمى لن تستخدم أكثر من 10 % من هذه المساحة أو كمية نقل البيانات. بالتالي المشترك يظن أنه دخل في صفقة رابحة بإستضافة موقعه بهذه الخطة. بينما في الحقيقة هو دفع نظير شيء لن يستخدمه.

 

3- المرونة في التعديل : بعض أصحاب المواقع الجدد لا يعرف ما هي المساحة أو كمية نقل البيانات التي تناسبه ، فيضطر لأخذ احتياطاته و حجز إستضافة يتضح أنها تفوق إحتياجاته عشرات المرات.

 

4- الرغبة في التميز : كونك تبتدع بدعة حسنة في مجالك فهذا أمر رائع ، الإبتكار و الغربة أحياناً تكون خير وسيلة تسويقية لخدماتك بجلب الأنظار إليك.

 

 

و لكوننا للتو بدأنا بفكرة تفصيل الإستضافة ، فالردود التي وردتنا حول الفكرة متباينه ، بعضها مستغرب ، و بعضها مشكك ، و بعضها معجب ، و بعضها ساخر :) الآن ، ما هي رؤيتك لمستقبل هذه الفكرة ؟ هل ترى أنها فكرة مميزة لتقديم خدمة إستضافة المواقع ؟ أم ترى أنها مغامرة طائشة ؟

 

نتوق لسماع أرائكم ..

التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/16

من الفائز ؟ : مصمم مواقع vs مبرمج مواقع

هذه مقارنة طريفة مررنا بها و رأينا أن نشاركها مع قرائنا الأعزاء. موضوع المقارنات الدائم بين مصممي المواقع و مبرمجي المواقع هو محل جدل دائم. لحسن الحظ في حلول التصميم لدينا فريق متعدد المواهب (مصممين يجيدون البرمجة ، و مبرمجين يجيدون التصميم) .

 

هذا رسم معلوماتي (Infographic) يوضح المقارنة التي نراها منطقية إلى حد كبير . رأينا حيال هذه المسألة أنه سواء كنت تجيد تصميم المواقع أو برمجة المواقع و تطبيقات الويب ، لا يهم ، الأهم أنك شغوف بعملك كمصمم أو كمبرمج.

 

(اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكامل)

 

 

التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/14

في تصميم المواقع : الأقل .. أفضل !

ها قد إنتهينا بحمد الله من إطلاق موقع حلول التصميم الجديد كلياً ، فبعد مخاض عسير و توقف متكرر لمشروع إعادة صياغة و هيكلة نشاط المؤسسة بما في ذلك الهوية الجديد و المتضمنه إعادة تصميم الموقع بشكل كامل ، تمكنا بفضل الله من إختيار ما نعتقد أنه أحد أفضل و أبسط تصاميم مواقع الويب العربية على الإطلاق (يقولون مادح نفسه كاذب :)  )

 

سأتحدث هنا بالتحديد عن جزئية تصميم الموقع الجديد ، فكونه جزء من الهوية الجديدة للمؤسسة ، كان لا بد من أن تنعكس هذه الهوية على التصميم ، و لأن الهوية الجديدة روحها “البساطة و الشفافية” ، فكان لا بد للتصميم أن يعكس روح هذه الهوية بشكل واضح. و بعد شد و جذب ، خرجنا بهذا التصميم البسيط و القابل للإستخدام و الصديق لمحركات البحث.

 

بعيداً عن موقع حلول التصميم ، سأتحدث في هذه التدوينة عن تصميم المواقع البسيطة ، أو تصميم المواقع بالحد الأدنى من البساطة Minimal Web Design وهو منحى عالمي و خط خاص في مجال تصميم المواقع . له فلسفته و رؤيته ، البعض يعشقه ، و البعض الآخر لا يراه الخط الأفضل مجال تصميم المواقع. و لكن دعوني أتحدث قليلاً عن هذا المنحى في عالم تصميم مواقع الويب :

 

الأقل .. أفضل

في عالم التبسيط للحد الأدنى Minimalism ، يعتبر مبدأ “الأقل ، أفضل” من أكثر المبادئ شهرة و إحترام . هذا الأمر ينطبق حتى على تصميم المواقع تحت هذا المنحى . أما كيف يمكن تطبيق هذا المبدأ في تصميم المواقع فببساطة ، لا تضع  الا العناصر الضرورية و الضرورية جداً للتصميم . الفكرة هنا هو أن إستخدام الأقل سيكون له تأثير أفضل في توضيح المحتوى المطلوب إيصاله ، وهو الهدف .

 

 

تنازل عن الأشياء الغير ضرورية

فكر فيما هو مهم للمحتوى الذي تقدمه أو للوظيفة الخاصة بموقعك ، ثم ركز فقط على هذه الأشياء و حاول أن تلغي أي شيء آخر لا يساهم بشكل مباشر في هذا المحتوى أو هذه الوظيفة بتصميم الموقع. تذكر أن هذه العناصر التي ستبقيها ستؤثر على قابلية القراءة و قابلية الإستخدام لموقعك ، لذلك دعها فقط اذا كانت ضرورية.

 

 

إختزل حتى النهاية

في حال إخترت أن تسلك المنهج “المتطرف” في التبسيط ، فحاول أن تختزل أي عنصر في التصميم ، واصل بالإختزال حتى يتوقف التصميم عن تأديه الغرض منه ! عندما يكون تصميم مختزلاً حتى حافة التوقف عن العمل ، فأنت بذلك وصلت إلى تصميم بسيط بشدة . هذا المبدأ سلاح ذو حدين ، تصميم الموقع يجب أن يحافظ على صداقته للمستخدم و الإفراط في التبسيط قد يجعل التصميم غير قابل للإستخدام أو لا يكون ذو مظهر لطيف. وازن الأمور بحذر هنا.

 

كل التفاصيل مهمة

في التصاميم البسيطة ، كل التفاصيل مهمة . ما ستعرضه في تصميم الموقع يمتلك أهمية قصوى. شكل الزاوية للصور ، تدرج الألوان ، المساحات البيضاء . كل شيء يكون مهم جداً في التصميم حينما تكون عناصر التصميم قليلة.

فكر في الإحساس الذي تريد من تصميم موقعك أن يمنحه للزائر ، ثم قرر بخصوص التفاصيل التي ستولد هذا الإحساس. مثلاً في حلول التصميم فكرنا في أننا نريد للزائر أن يشعر بالراحة الشديدة أثناء تصفح الموقع ، لا يرهق تفكيرة أكثر من ثانية واحدة للوصول إلى المعلومة و لا يضطر لقراءة معلومات غير مهمة. لذلك إتخذنا الإجراءات التالية :

- جعلنا عمق التصفح في الموقع هو مستوى واحد بدءاً من الصفحة الرئيسية ، أي لا صفحات فرعية من الصفحات الفرعية .

- نظمنا المحتوى في 5 أقسام ، كل قسم في قائمة لا تحتوي على أكثر من 5 عناصر.

- تلوين القسم و الصفحة التي يتواجد بها الزائر لكي يعرف في أي جزء من الموقع يتصفح.

- عنوان الصفحة مع وصف مختصر لها بحجم H1 في أعلى الصفحة و لا يجاورها شيء

- صورة معبرة مريحة للعين و ليست ملفته جداً كي لا تشغل الزائر

- محتوى موجه ، لا عبارات رنانه او تسويقية مبالغ فيها

- بيانات الإتصال بالمؤسسة موجودة في جميع صفحات الموقع بدون إستثناء

- مساحات بيضاء كبيرة لراحة العين و توزيع التصميم

- وصف بجانب كل حقل من حقول النماذج (الحقول التي قد يصعب فهمها)

 

 

تصميم المواقع

 

 

في النهاية ، التفاصيل الدقيقة هي التي تعطي التصميم هويته ، نعم سيكون التصميم بسيط جداً ، لكن هل تريده تصميم بسيط و راقي ، أو بسيط و مرح ، أو بسيط و غامض ، هذه التفاصيل الدقيقة هي التي ستمنح تصميم الموقع روحه التي تريدها.

 

لوّن بالحد الأدنى

ليس فقط تصميم الموقع يجب أن يكن بسيط و بالحد الأدنى من العناصر ، بل حتى الألوان ، لذلك تجد أن معظم التصاميم شديدة البساطة تأخذ اللونين الرمادي و الأبيض فقط (برأيي هذا تطرف في البساطة ، قد لا يناسب كل المواقع) و لكن بشكل عام ، كن حريصاً جداً على إختيار لائحة الألوان Palette التي ستستخدمها في تصميم الموقع ، شخصياً أفضل أن تكون لائحة الألوان مكونة من 3 – 5 ألوان فقط.

كما التفاصيل ، الألوان تصبح عامل خطير جداً بسبب قلة العناصر ، لذلك أرعها إهتمامك و تأكد من تجانسها بالشكل الصحيح.

 

المساحات البيضاء

المساحة البيضاء في التصميم هي العمود الفقري لبساطة التصميم ، ما تجعله فارغ و أبيض في التصميم مهم بقدر ما تضعه في التصميم . المساحة البيضاء مهمة جداً للتركيز على العناصر المحيطة بها ، لذلك ركز على خلق مساحات بيضاء  بكمية معقولة في تصميم الموقع.

 

 

كتب هذه التدوينة لصالح حلول التصميم : مستشار تطوير الأعمال – ناصر الناصر

التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/13

إطلاق الهوية الجديدة لحلول التصميم

تم بحمد الله تطوير و إطلاق الهوية الجديدة لمؤسسة حلول التصميم . الهوية الجديدة تعكس روح التجديد و التغيير و البساطة التي تنتهجها المؤسسة منذ تأسيسها عام 2003 . لم تقتصر عملية التجديد على تغيير الشعار و الموقع فقط ، بل طالت عمليات تجديد جذرية في خدمات المؤسسة ، حيث تم إضافة و إلغاء و تغيير بعض الخدمات المهمة. فتم إضافة خدمات الإستشارات لعملائنا الكرام. كما تم إبتكار خدمة تفصيل إستضافة المواقع ، و التي من شأنها تغيير مفهوم سوق الإستضافة بالكامل.
يأمل فريق العمل في حلول التصميم أن يوفق في تقديم خدمات ترقى إلى المفهوم الجديد الذي تطرحه المؤسسة من خلال هذه الهوية الجديدة المميزة.
التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/12