حلول التصميم تطلق عرض الشركات و المؤسسات

 

يسر حلول التصميم أن تعلن عن إطلاق عرضها الخاص بتطوير و تصميم مواقع الشركات و المؤسسات و المشاريع التجارية الناشئة. يستهدف هذا العرض فئة الشركات و المؤسسات التي لا تمتلك مواقع على شبكة الويب أو تمتلك مواقع بسيطة جداً و لا تلبي تطلعاتها. حيث يركز هذا العرض على تقديم موقع تعريفي متكامل على شبكة الويب بنظام إدارة محتوى متكامل و تصميم جاهز بالإضافة إلى مساحة إستضافة 10 جيجا بايت و عدد غير محدود من عناوين البريد الإلكتروني كل هذه الخدمات يتم تقديمها بمبلغ 999 ريال سعودي فقط تدفع لمرة واحدة في الحياة (لا وجود لرسوم خفيه أو غير معلنه).

 

يركز هذا العرض على تقديم مواقع تعريفية تحتوي على محتوى تعريفي (و ليس خصائص ديناميكية) معروضه بقالب راقي و متميز من خلال نظام إدارة المحتوى WordPress ، نظام إدارة المحتوى الأكثر إنتشاراً و مرونة . بحيث يتم تخصيص أقسام الموقع و معلوماته و محتوياته و ألوانه وفقاً لرغبة العميل ، و يتم تسليم الموقع جاهزاً للعميل في غضون 7 أيام فقط من الإشتراك.

 

للإطلاع على صفحة العرض و الإشتراك به .. تفضل بزيارة صفحة العرض

التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2012/03/25

66 نصيحة لرواد الأعمال

 


هذه مجموعة من النصائح التي قمنا بنشرها عبر تويتر خلال أيام منتدى التنافسية ، هذه النصائح موجهة لرواد الأعمال في أي نشاط خاصة النشاطات المتعلقة بتقنية المعلومات.

1- ركز ركز ركز ، العديد من رواد الأعمال الجدد يحبون القفز من فرصة لأخرى ! الفرص عادة هي ذئاب فى ملابس حمل وديع ، لا تشتت نفسك ، ركز أرجوك .

2- أعرف ماذا تفعل .. وأفعل ما تعرف وتحب ، لا تبدأ مشروعا فقط لأنه يبدو جذابا ومدر للأرباح . إبني مشروعك حول نقاط قوتك وتميزك .

3- قلها فى 60 ثانية ، أو لا تقلها نهائيا ، إذا لم تستطع ذكر فكرتك وأهدافك ونقاط قوتك فى 60 ثانية فأعرف ان هناك خلل فى فكرتك .
4- صور مشروعك كمشروع ناشئ ، لا تحاول الإدعاء بأنك شركة مخضرمة ولديك الكثير لتفعله وتتباهى بالمكاتب والإمكانات ، محفظتك هي شريان مشروعك .

5- تعلم من النيران التي تحرق مشروعك ، إذا كان مشروعك فى خطر وتراه يحترق أمامك فهي فرصة للتعلم ، ركز فى تلك اللحظات فهي فرصتك لتعلم الكثير .

6- لا تتخيل أن أحد سيمنحك أمواله بكل بساطة ، إذا كنت تحتاج لممول فأرجع إلى خطتك وحاول أن تقلل نفقاتك للحد الأدنى لكي تمول نفسك بنفسك .

7- ريادة الأعمال هي نمط حياة ، هي ليست وظيفة من 9 – 5 ، لذلك أعتن بصحتك جيدا ، كرائد أعمال أنت مطالب بأن تكون بحالة تركيز ويقظة شديدين دائما .

8- أبهر الناس بالأفعال لا الأقوال ، وفر على نفسك المحادثات والكلام الكثير ، دع مشاريعك تتحدث عن نفسها ، ببساطة : إفعل أو أخرس .

9- لا تكابر بأخطائك ، يجب أن تعرف وقت الخروج و الإستسلام ، لا تستنزف وقتك بمحاولة تبرير فشلك ، تعلم من فشلك ، لخص الدروس والعبر ، ثم امضى مجددا.

10- أحط نفسك بأشخاص محفزين ، ستكون بأمس الحاجة للدعم المعنوي فى أوقات مختلفة من حياتك كرائد أعمال ، يجب أن تسمع من فترة لأخرى صرخات التحفيز .

11- ضع لنفسك وقت مخصص للتفكير يوميا ، فى خضم أعمالك قد تغرق بالتفاصيل وتفوتك البديهيات ، خذ خطوة للوراء وفكر بعمق فى أعمالك ومشاريعك .

12- إفصل بين عملك وحياتك الخاصة ، كرائد أعمال قد يأخذ العمل منك كل الوقت ، لا تستسلم لهذه الضغوط وضع حدا تتوقف فيه عن العمل يوميا .

13- إشحن بطاريتك فى كل أسبوع ، خصص فترة للتوقف نهائيا عن العمل وأستمتع بكل شغف باللعب واللهو والتنزه ، ألعب بكل ذمه وتركيز .
14- عندما ينجح مشروعك نجاح باهر ، لا تغريك محاولة المستثمرين دفع المال من أجله ،أجل هذه الخطوة إلى أبعد حد ممكن ، لا تأخذ تمويل إلا للحاجة .

15- أكتسب مهارات التفويض ، كرائد أعمال يجب أن تعطي الخباز خبزه ، لا تحاول أن تستأثر بقرار كل جزئية بمشروعك ، فوض قدر المستطاع لمن تثق بقدرته .

16- كن واضحا بخصوص ما تقدمه ، يجب أن تكتب رؤيتك ورسالتك وأهدافك بشكل واضح ومفهوم ، يجب ان تعي تماما حدود نشاطك ومشاريعك .

17- أحط نفسك بمن هم أذكى منك ، سينتقدون أو يصوبون الكثير من قناعاتك ، لا تتذمر ، هم أذكر منك لذلك يجب أن تستمع وتحلل جيدا ما يقولونه .

18- ينطوي أصحاب المشاريع العبقرية على انفسهم ، عادة هم غير إجتماعيين ، إكتسب مهارات التواصل أو وظف مدير علاقات عامة لمشروعك ، التواصل مهم .

19- أخطاء التوظيف فى المشاريع الناشئة : ان توظف شخصا فقط لأنك تعرفه أو لأنه زميلك أو صديقك .

20- أخطاء التوظيف فى المشاريع الناشئة : أن تجعل أحدهم شريك لك فى المشروع فقط لأنك لا تستطيع تحمل تكلفة دفع رواتبه .

21- أخطاء التوظيف فى المشاريع الناشئة : أن توظف شخصا ليفعل القليل من كل شيء ولا يتخصص فى شيء.

22- أخطاء التوظيف فى المشاريع الناشئة : أن توظف شخص فقط لأنك تكره القيام بمهمة محددة من مهامك كصاحب مشروع ، إلتزم بمسؤولياتك حتى لو كرهتها .

23- أهتم ببيئة العمل والمكاتب ، أجلب ماكينة القهوة المفضلة لموظفيك ، إملئ الثلاجة بما يشتهون من مشروبات ، أجعلهم يحسون أنهم فى بيوتهم .

24- أنجز الأعمال وجها لوجه مع موظفيك وشركائك ، إستخدم البريد الإلكتروني فقط للمتابعة وليس لإنجاز الأعمال الجديدة .

25- نصيحة مالية : أدرك أنه لا يمكنك أن تعوض بزيادة الكمية ما تخسره فى صافي الأرباح ، لذلك سعر منتجاتك وخدماتك على هذا الاساس .
26- لا يوجد شيء إسمه “متأخر جدا” أو “مبكر جدا” فى ريادة الأعمال ، كن قريبا من حدسك وصدقه وباشر أعمالك متى ما توفرت الرغبة الصادقة .

27- لحل مشكلة ، من الأفضل أن تعمل مع فريق غير ذو خبرة لكنه يؤمن بإمكانية حل المشكلة بدلا من العمل مع خبراء يرددون عليك “المشكلة معقدة” .

28- إخراج الفكرة قد يكون أهم بكثير من الفكرة بحد ذاتها ، لا تراهن فقط على تميز فكرتك ، أبذل أقصى جهودك لإخراج فكرة مشروعك بشكل إحترافي .

29- لا تطلب من أحد أعضاء فريقك أن يفعل أمرا لن تفعله أنت ، إذا كنت تؤمن بعدم جدوى هذا الفعل فقل ذلك بصراحة لعملائك .

30- رواد الأعمال التقنيين ( القييكس ) عادة ما يفضلون الإنطواء على أنفسهم ، أحضر إجتماعات فى مدينتك وأحرص على حضور المنتديات والمحاضرات .

31- تحدى فكرة مشروعك ، هل تقدم شيء لا يقدمه أحد ؟ هل تقدم شيء مطلوب بكثرة وبتكلفه أقل ؟ هل تقدم الفكرة بقالب أكثر تألق وتميز ومتعة ؟

32- لا تعد إختراع العجلة ، بعض رواد الأعمال يتحرجون من إستخدام منتجات جاهزة لبناء فكرتهم ، لا ضير فى ذلك ، وفر على نفسك الوقت والجهد بذكاء .

33- تجد صعوبة فى إيجاد فكرة لمشروع أحلامك ؟ ما رأيك فى : فكرة توفر الوقت ، فكرة توفر المتعة والتسلية ، فكرة توفر المال والأرباح ؟

34- من الأفضل أن تفعل القليل وتتخطى توقعات عملائك من أن تنجز الكثير ولكنك تخذلهم وتقلل من جودة المنتج ، لا تنفذ أكثر مما تستطيع .

35- تذكر أسماء عملائك ، لا يوجد أجمل لدى الإنسان من إسمه ، لذلك أحرص على أن تتذكر أسمائهم وتناديهم بها فى كل محادثة .

36- إعترف انك لا تعرف ، ولكن أبحث عن المعلومة الأكيدة وقدمها لعميلك ، لا تحاول ان تدعي المعرفة فى كل شيء .

37- لماذا لا تكون عميل لعميلك ؟ إذا كان أحد عملائك يملك مشروعا أو يقدم خدمة ، فكن أحد عملائه ذلك سيعزز الثقة المتبادلة .

38- إسأل عملائك : “كيف يمكن أن نجعل الأمور أفضل ” ستسمع سيل من الإقتراحات التى لا تقدر بثمن وأيضا أنت كسبت ولائهم وإنتمائهم لخدماتك .

39- قدم ما يحتاجه الناس ، ليس فقط ما تريد انت فى تقديمه ، يخطأ بعض رواد الأعمال فى التركيز على ما يبرعون به دون النظر لما يحتاجه الناس .

40- عند التخطيط ، بالغ جزئيا فى توقع المزيد من التكاليف ، وخفض نسبيا توقعاتك للعوائد ، يجب أن تميل نسبيا فى مخططاتك لتوقع الأسوأ .

41- لا تنحاز إلى فكرة تخفيض سعر منتجك لكسب المزيد من العملاء ، عوضا عن ذلك أضف قيمة مضافة إلى سلعتك وحافظ على السعر .

42- أخرج عن دائرة راحتك ، أو كما يقولون إقطع الميل الإضافي ، المقصد أن لا تركن إلى ما ترتاح لعمله ، أحيانا يكون من المهم توسيع نطاق خبراتك .

43- المغامرة هي أساس حياة رائد الأعمال ، إن كنت تريد الدخل الثابت الآمن فأحتفظ بوظيفتك ، أما إن كنت تبحث عن تحقيق ذاتك فلتتحمل المخاطر .

44- رواد الأعمال العالميين نادرا ما تجدهم يركنون إلى منتج او فكرة واحدة ، هم دائما فى طور إبتكار وتنفيذ لمنتج وراء الآخر . كن كذلك

45- ركز دائما على المنتج الذي أنت فى طور إنشائه ، لا تنتقل إلى منتج أو فكرة حتى تكون قد أغلقت الفكرة السابقة تماما وأصبحت مستقرة .

46- الإبتكار والإبداع أحد أهم صفات رواد الأعمال الناجحين ، أنهم أشخاص يجيدون صقل الأفكار وإيجاد الفرص ، أصقل ملكة الإبداع والإبتكار لديك .

47- تحرك بسرعة ، قد تكون تمتلك فكرة بمليون ريال ، لكن إن لم تنفذها بسرعة قبل الغير وبإخراج جيد ، فانت بالتأكيد ستخسر عامل الأسبقية الهام .

48- إبدأ بالأهم أولا ، إدارة الأولويات فن لا يتقنه إلا قلة ، إلى جانب تعلم مهارات إدارة الوقت والمهام ، تعلم فن إدارة الأولويات .

49- إدارة الاولويات تعني أن لا تستسلم للمهام الطارئة على حساب الاعمال المهمة ، هو فن يعلمك كيف تتصرف مع الطوارئ ، كيف تفوض ، وكيف تقول “لا”.

50- الموظفين المطيعين مطلوبين فى الشركات الكبرى ، لكن ليس فى المشاريع الناشئة ، يجب أن توظف أشخاص متمردين وموهوبين ، يحاوربون من اجل أفكارهم .

51- فكر بصوت عالي ، أعصف ذهنك مع نفسك أو مع فريقك ، تحدث إلى نفسك فى السيارة أو المنزل ، نعم أنت مجنون ، هذا ما يجب ان تكون عليه كرائد اعمال .

52- هل انت بحاجه إلى كتابة خطة عمل ؟ ذلك أمر مهم ، لكن لا تدع هذه الورقة بمثابة ميثاق شرف تقيدك ، كشركة ناشئة يجب أن تكون حر بإتخاذ القرار .

53- أجعل لمنتجك روح ، لا تجعل المستخدم يستخدمه فقط بل يحبه ، زواج بين العلم والفن لإنتاج منتجات يعشقها الناس ، كما فعل ستيف جوبز فى آبل .

54- إبدأ صغيرا ، لكن فكر بشكل كبير ، فكر برؤية كبيرة جدا وحاول ان تسحب فكرتك لتتسع إلى هذا الحيز الكبير الذي تحلم به .

55- وقتك قصير ، فلا تقضيه بأن تعيش حياة شخص آخر ، كن انت وعش حلمك ، لا تعش الحياة كما يريدها لك مديرك أو مجتمعك .

56- لديك فكرة لمشروعك ، مهما كانت الفكرة يجب أن تتأكد انها تقدم حلول حقيقية .. لمشاكل حقيقية .

57- أجعل منتجك يسوق نفسه ، لن تحتاج لميزانية تسويق ضخمة لإقناع المستهلكين ، أمضي وقتا أطول فى إنتاج إحترافي لفكرة عبقرية تبيع نفسها بنفسها .

58- لا تصغ لعملائك زيادة عن اللزوم ، محاولة إرضاء كل عميل وتعديل منتجك ليرضي الجميع ببساطة سيقضي على مشروعك .

59- لا يوجد سبب لا يجعلك تتبع إحساسك وشغفك ، دائما تذكر انه لا شيء ستخسره فى هذه الدنيا الفانيه ، لذلك إتبع حدسك وسر خلف طموحك .

60- إدمان التفاصيل ، والهوس للوصول إلى الإتقان والكمال ، هكذا كان ستيف جوبز وغيره من رواد الاعمال الناجحين ، فلتكن مهووس بأدق تفاصيل مشروعك .

61- من شدة هوس جوبز بالتفاصيل ، يحكى أنه لم ينم ليلة كاملة عندما علم أن أحد ألوان شعار قوقل فى الآيفون لا تتطابق 100% مع اللون الحقيقي .

62- أستعر الأفكار أو حتى قلد ، لكن ركز على إتقان التنفيذ والتطوير المستمر ، إبتعد عن سياسات الاعمال البائسة التى تأخذك بعيدا عن هدفك .

63- أحط نفسك بالموهوبين إن لم تستطع أن توظفهم معك فعلى الأقل إختلط بهم بكثرة ، أحضر إجتماعاتهم ، ندواتهم ، حتى فى تخصصات مختلفة .

64- إختيار ما يجب أن “لا” تفعله ، أهم من إختيار ما يجب ان تفعله ، تعلم ان تقول “لا” للخصائص الإضافية وأبقي منتجك بسيطا وسهل الإستخدام .

65- أنشر ثقافتك وطريقة تفكيرك بين فريق عملك ، جوبز أنشئ أكاديمية آبل بالتعاون مع جامعة يال فقط لتعليم الموظفين ثقافة الشركة ورؤيتها .

66- أخلق حالة من الترقب والإثارة حول إطلاق منتجك ، أحطه بسرية مبالغ بها ، أجعله حديث المجتمع ، هذه أفضل دعاية مجانية .

 

 

الشكر الجزيل للأستاذ وليد الذي قام بجمع هذه التغريدات و إعادة نشرها

التعليقات: 1 | الزيارات: | التاريخ: 2012/02/28

تفصيل الإستضافة : فكرة مميزة أم مغامرة طائشة !

أثناء إجتماعات تأسيس الجيل الجديد من خدمات حلول التصميم ، كان فريق العمل يعقد جلسات عصف ذهني مطولة للخروج بأفكار غير تقليدية ، مميزة ، و بنفس الوقت مطلوبة بشدة في السوق. أفكار قد تكون غريبة و لكن بنفس الوقت مفيدة.

خرج الفريق بفكرة : تفصيل الإستضافة. و هي الخدمة التي رأت النور فعلاً ! فكرة جريئة ، غير مسبوقة ، و تحل العديد من المشاكل ، و لكن هل هي فكرة عملية فعلاً ؟ هل ستضيف للمستخدم النهائي أم ستشتته ؟ هل يفضل العميل أن يختار من باقات معرفة مسبقاً ، أن يتاح له الخيار لتحديد ما يريده و ما لا يريده في إستضافته ؟

 

هذه و غيرها كانت أسئلة تم طرحها في إجتماعات الفريق ، محاولين أن نتأكد من مدى جدوى إتخاذ خطوة جريئة كهذه ، جمعنا الإحصائيات و المعلومات التي كنا نمتلكها ، و كافة الخبرات التي تحصل عليها الفريق من خبرتهم السابقة في إدارة السيرفرات و إستضافة مواقع العملاء. و أتخذنا على أثر كل تلك المعلومات القرار التالي : تنفيذ فكرة تفصيل الإستضافة و الإستغناء عن الطريقة التقليدية

القرار تم إتخاذه للأسباب التالية :

 

1- أحد المشاكل الشائعة في سوق الإستضافة هي : عدم وجود توازن بين المساحة و كمية نقل البيانات. بعض المواقع حجمها صغير و لكن عدد زوارها كبير، فهي بحاجة لمساحة قليلة و لكن كمية نقل بيانات عالية ، و العكس موجود أيضاً.

 

2- رفع التكلفة بحجة كبر حجم المساحة و كمية نقل البيانات: تلجأ بعض شركات الإستضافة إلى وضع خطط مغرية مثل (40 قيقا مساحة و 200 قيقا نقل بيانات) بمبلغ 990 ريال فقط ، ذلك لأنهم متيقنون أن الغالبية العظمى لن تستخدم أكثر من 10 % من هذه المساحة أو كمية نقل البيانات. بالتالي المشترك يظن أنه دخل في صفقة رابحة بإستضافة موقعه بهذه الخطة. بينما في الحقيقة هو دفع نظير شيء لن يستخدمه.

 

3- المرونة في التعديل : بعض أصحاب المواقع الجدد لا يعرف ما هي المساحة أو كمية نقل البيانات التي تناسبه ، فيضطر لأخذ احتياطاته و حجز إستضافة يتضح أنها تفوق إحتياجاته عشرات المرات.

 

4- الرغبة في التميز : كونك تبتدع بدعة حسنة في مجالك فهذا أمر رائع ، الإبتكار و الغربة أحياناً تكون خير وسيلة تسويقية لخدماتك بجلب الأنظار إليك.

 

 

و لكوننا للتو بدأنا بفكرة تفصيل الإستضافة ، فالردود التي وردتنا حول الفكرة متباينه ، بعضها مستغرب ، و بعضها مشكك ، و بعضها معجب ، و بعضها ساخر :) الآن ، ما هي رؤيتك لمستقبل هذه الفكرة ؟ هل ترى أنها فكرة مميزة لتقديم خدمة إستضافة المواقع ؟ أم ترى أنها مغامرة طائشة ؟

 

نتوق لسماع أرائكم ..

التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/16

من الفائز ؟ : مصمم مواقع vs مبرمج مواقع

هذه مقارنة طريفة مررنا بها و رأينا أن نشاركها مع قرائنا الأعزاء. موضوع المقارنات الدائم بين مصممي المواقع و مبرمجي المواقع هو محل جدل دائم. لحسن الحظ في حلول التصميم لدينا فريق متعدد المواهب (مصممين يجيدون البرمجة ، و مبرمجين يجيدون التصميم) .

 

هذا رسم معلوماتي (Infographic) يوضح المقارنة التي نراها منطقية إلى حد كبير . رأينا حيال هذه المسألة أنه سواء كنت تجيد تصميم المواقع أو برمجة المواقع و تطبيقات الويب ، لا يهم ، الأهم أنك شغوف بعملك كمصمم أو كمبرمج.

 

(اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الكامل)

 

 

التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/14

في تصميم المواقع : الأقل .. أفضل !

ها قد إنتهينا بحمد الله من إطلاق موقع حلول التصميم الجديد كلياً ، فبعد مخاض عسير و توقف متكرر لمشروع إعادة صياغة و هيكلة نشاط المؤسسة بما في ذلك الهوية الجديد و المتضمنه إعادة تصميم الموقع بشكل كامل ، تمكنا بفضل الله من إختيار ما نعتقد أنه أحد أفضل و أبسط تصاميم مواقع الويب العربية على الإطلاق (يقولون مادح نفسه كاذب :)  )

 

سأتحدث هنا بالتحديد عن جزئية تصميم الموقع الجديد ، فكونه جزء من الهوية الجديدة للمؤسسة ، كان لا بد من أن تنعكس هذه الهوية على التصميم ، و لأن الهوية الجديدة روحها “البساطة و الشفافية” ، فكان لا بد للتصميم أن يعكس روح هذه الهوية بشكل واضح. و بعد شد و جذب ، خرجنا بهذا التصميم البسيط و القابل للإستخدام و الصديق لمحركات البحث.

 

بعيداً عن موقع حلول التصميم ، سأتحدث في هذه التدوينة عن تصميم المواقع البسيطة ، أو تصميم المواقع بالحد الأدنى من البساطة Minimal Web Design وهو منحى عالمي و خط خاص في مجال تصميم المواقع . له فلسفته و رؤيته ، البعض يعشقه ، و البعض الآخر لا يراه الخط الأفضل مجال تصميم المواقع. و لكن دعوني أتحدث قليلاً عن هذا المنحى في عالم تصميم مواقع الويب :

 

الأقل .. أفضل

في عالم التبسيط للحد الأدنى Minimalism ، يعتبر مبدأ “الأقل ، أفضل” من أكثر المبادئ شهرة و إحترام . هذا الأمر ينطبق حتى على تصميم المواقع تحت هذا المنحى . أما كيف يمكن تطبيق هذا المبدأ في تصميم المواقع فببساطة ، لا تضع  الا العناصر الضرورية و الضرورية جداً للتصميم . الفكرة هنا هو أن إستخدام الأقل سيكون له تأثير أفضل في توضيح المحتوى المطلوب إيصاله ، وهو الهدف .

 

 

تنازل عن الأشياء الغير ضرورية

فكر فيما هو مهم للمحتوى الذي تقدمه أو للوظيفة الخاصة بموقعك ، ثم ركز فقط على هذه الأشياء و حاول أن تلغي أي شيء آخر لا يساهم بشكل مباشر في هذا المحتوى أو هذه الوظيفة بتصميم الموقع. تذكر أن هذه العناصر التي ستبقيها ستؤثر على قابلية القراءة و قابلية الإستخدام لموقعك ، لذلك دعها فقط اذا كانت ضرورية.

 

 

إختزل حتى النهاية

في حال إخترت أن تسلك المنهج “المتطرف” في التبسيط ، فحاول أن تختزل أي عنصر في التصميم ، واصل بالإختزال حتى يتوقف التصميم عن تأديه الغرض منه ! عندما يكون تصميم مختزلاً حتى حافة التوقف عن العمل ، فأنت بذلك وصلت إلى تصميم بسيط بشدة . هذا المبدأ سلاح ذو حدين ، تصميم الموقع يجب أن يحافظ على صداقته للمستخدم و الإفراط في التبسيط قد يجعل التصميم غير قابل للإستخدام أو لا يكون ذو مظهر لطيف. وازن الأمور بحذر هنا.

 

كل التفاصيل مهمة

في التصاميم البسيطة ، كل التفاصيل مهمة . ما ستعرضه في تصميم الموقع يمتلك أهمية قصوى. شكل الزاوية للصور ، تدرج الألوان ، المساحات البيضاء . كل شيء يكون مهم جداً في التصميم حينما تكون عناصر التصميم قليلة.

فكر في الإحساس الذي تريد من تصميم موقعك أن يمنحه للزائر ، ثم قرر بخصوص التفاصيل التي ستولد هذا الإحساس. مثلاً في حلول التصميم فكرنا في أننا نريد للزائر أن يشعر بالراحة الشديدة أثناء تصفح الموقع ، لا يرهق تفكيرة أكثر من ثانية واحدة للوصول إلى المعلومة و لا يضطر لقراءة معلومات غير مهمة. لذلك إتخذنا الإجراءات التالية :

- جعلنا عمق التصفح في الموقع هو مستوى واحد بدءاً من الصفحة الرئيسية ، أي لا صفحات فرعية من الصفحات الفرعية .

- نظمنا المحتوى في 5 أقسام ، كل قسم في قائمة لا تحتوي على أكثر من 5 عناصر.

- تلوين القسم و الصفحة التي يتواجد بها الزائر لكي يعرف في أي جزء من الموقع يتصفح.

- عنوان الصفحة مع وصف مختصر لها بحجم H1 في أعلى الصفحة و لا يجاورها شيء

- صورة معبرة مريحة للعين و ليست ملفته جداً كي لا تشغل الزائر

- محتوى موجه ، لا عبارات رنانه او تسويقية مبالغ فيها

- بيانات الإتصال بالمؤسسة موجودة في جميع صفحات الموقع بدون إستثناء

- مساحات بيضاء كبيرة لراحة العين و توزيع التصميم

- وصف بجانب كل حقل من حقول النماذج (الحقول التي قد يصعب فهمها)

 

 

تصميم المواقع

 

 

في النهاية ، التفاصيل الدقيقة هي التي تعطي التصميم هويته ، نعم سيكون التصميم بسيط جداً ، لكن هل تريده تصميم بسيط و راقي ، أو بسيط و مرح ، أو بسيط و غامض ، هذه التفاصيل الدقيقة هي التي ستمنح تصميم الموقع روحه التي تريدها.

 

لوّن بالحد الأدنى

ليس فقط تصميم الموقع يجب أن يكن بسيط و بالحد الأدنى من العناصر ، بل حتى الألوان ، لذلك تجد أن معظم التصاميم شديدة البساطة تأخذ اللونين الرمادي و الأبيض فقط (برأيي هذا تطرف في البساطة ، قد لا يناسب كل المواقع) و لكن بشكل عام ، كن حريصاً جداً على إختيار لائحة الألوان Palette التي ستستخدمها في تصميم الموقع ، شخصياً أفضل أن تكون لائحة الألوان مكونة من 3 – 5 ألوان فقط.

كما التفاصيل ، الألوان تصبح عامل خطير جداً بسبب قلة العناصر ، لذلك أرعها إهتمامك و تأكد من تجانسها بالشكل الصحيح.

 

المساحات البيضاء

المساحة البيضاء في التصميم هي العمود الفقري لبساطة التصميم ، ما تجعله فارغ و أبيض في التصميم مهم بقدر ما تضعه في التصميم . المساحة البيضاء مهمة جداً للتركيز على العناصر المحيطة بها ، لذلك ركز على خلق مساحات بيضاء  بكمية معقولة في تصميم الموقع.

 

 

كتب هذه التدوينة لصالح حلول التصميم : مستشار تطوير الأعمال – ناصر الناصر

التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/13

إطلاق الهوية الجديدة لحلول التصميم

تم بحمد الله تطوير و إطلاق الهوية الجديدة لمؤسسة حلول التصميم . الهوية الجديدة تعكس روح التجديد و التغيير و البساطة التي تنتهجها المؤسسة منذ تأسيسها عام 2003 . لم تقتصر عملية التجديد على تغيير الشعار و الموقع فقط ، بل طالت عمليات تجديد جذرية في خدمات المؤسسة ، حيث تم إضافة و إلغاء و تغيير بعض الخدمات المهمة. فتم إضافة خدمات الإستشارات لعملائنا الكرام. كما تم إبتكار خدمة تفصيل إستضافة المواقع ، و التي من شأنها تغيير مفهوم سوق الإستضافة بالكامل.
يأمل فريق العمل في حلول التصميم أن يوفق في تقديم خدمات ترقى إلى المفهوم الجديد الذي تطرحه المؤسسة من خلال هذه الهوية الجديدة المميزة.
التعليقات: 0 | الزيارات: | التاريخ: 2011/11/12